السبت، 24 سبتمبر، 2011

ثورة 24 مارس

قبل قرائتك لهذه التدوينة اود ان انوه ان ادارة مدرسة سان مارك متمثلة فى السيد مدير القسم الابتدائى قد قامت بتصرف لا يقل حكمة عن ما تم بالعام الماضى وهذا عقب قراءة هذه التدوينة حيث قام ابنى بنشرها من خلال بعض مجموعات النقاش على موقع الفيس بوك. فقد قام السيد أمير مدير القسم الابتدائى باستدعاء ابنى الى مكتبه وتحدث اليه حديثا ابويا موضحا اليه ان ما ورد بالتدوينة غير صحيح وان المدرسة "ماضكتش عليهم" وان المدرسة قد اتخذت بالفعل قرارا بتغيير الزى بدءا من العام القادم بعد التخلص من الكميات الحالية الموجودة منه. ولذا، وجب الاعتذار وتقديم الشكر لادارة المدرسة على هذا الاسلوب الذى من شانه ان يساعد فى تنشاة جيل يستطيع ان ان يكون له دور فاعل فى بناء مصر الجديدة. وكم اتمنى ان يتعلم من هذا من يتولون ادارة شئون البلاد فو الوقت الحالى.


فى 24 مارس 2011 قام طلاب الصفوف الابتدائية بمدرسة سان مارك بالاسكندرية (متفاعلين مع أجواء الثورة حين اذن) بمظاهرات تطالب بتغيير زى المدرسة الكلاسيكى "العواجيزى" الى آخر "شبابى" - إدارة المدرسة تعاملت مع الموقف بحكمة وبروح ثورية وقامت بعمل استفتاء بين الطلاب ليختار الطلاب ما بين الابقاء على الزى القديم او تغييره الى آخر بمواصفات شبابية تتفق مع ميول التلاميذ، وبالقطع إنحاز الطلاب الى التغيير.

اليوم، ومع بداية العام الدراسى وانا اقوم بتوصيل الاولاد الى المدرسة تذكرت هذه القصة حينما رايت ابنى يرتدى نفس الزى الكلاسيكى المعتاد، وادركت ان إدارة المدرسة "ضحكت على الولاد" !؟
ثمانية اشهر مضت منذ ان ترك المصريون ميدان التحرير فى 12 فبراير 2011 وهم على يقين بان عصور الظلام قد ولت بلا رجعة ليكتشفوا بعد ذلك "ان اتضحك عليهم": محاكمات عسكرية للمدنيين، الداخلية هيا هيا، مجلس وزراء أغلبه من فلول العصر البائد ورئيسه لا حول له ولا قوة، حتى الوزير المحترم اللى تم اختياره (بالخطا على ما يبدو) استبعد فى اللحظات اﻷخيرة قبل تشكيل الوزارة بناءا على خبر كاذب نشر بجريدة فلولية (اليوم السابع بدون ذكر أسماء) وبقى عندنا لقب جديد اسمه "الوزير المستبعد"، الاعلام المضلل (بكسر اللام) زى ما هوه، القيادات الجامعية لم تتغير ولا يوجد رغبة من القائمين على امر البلاد فى تغييرها، قانون الطوارىء تم تفعيله بالمخالفة للاعلان الدستورى واللى مش عاجبه يخبط دماغه فى الحيط، .... حتى الزى المدرسى الولاد ماعرفوش يغيروه.
ابنى العزيز: أنصحك انت وزملائك بالتظاهر تانى من أجل تغيير الزى المدرسى، بس خلى بالك رد ادارة المدرسة المرة دى حا يكون عنيف.
تم تصحيح التاريخ بالعنوان من 23 مارس الى 24 مارس (التاريخ الحقيقى للاحداث) بناءا على طلب ابنى احمد العدوى

هناك تعليقان (2):

  1. 3la fkra homa 2lo an homa hys2louna 3n elbs elsanadi w elsana eli gay isa hayt5yar

    ردحذف
  2. thnx for u papi
    I am ahmed khaled

    ردحذف